المؤتمر الإقليمي لخط مساندة الطفل في المملكة العربية السعودية

تنظم الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني ، وبرنامج الأمان الأسري الوطني فعاليات المؤتمر الإقليمي لخط مساندة الطفل /116111/ تحت عنوان: “طفل يتكلم … الكل يستمع”، الذي تنطلق فعالياته اليوم الاثنين 13 صفر 1435هـ الموافق 16 ديسمبر 2013م، برعاية الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز رئيسة برنامج الأمان الأسري الوطني رئيسة المجلس الإشرافي لخط مساندة الطفل ، بالتعاون مع المنظمة الدولية لخطوط مساندة الطفل ، وذلك في مركز المؤتمرات بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بالرياض .
ويهدف المؤتمر إلى مناقشة التحديات والخطط الفاعلة وتبادل الخبرات المتعلقة بخطوط مساندة الطفل حول العالم ، وإتاحة الفرصة لجميع الشركاء والجهات المعنية للتنافس في تقديم الحلول والإسهامات المبتكرة في مجال مساندة الأطفال والمراهقين في جميع مناطق المملكة من خلال المحاضرات وأوراق العمل للمتخصصين والعامة على حد سواء .
ويحظى المؤتمر الإقليمي لخط مساندة الطفل بمشاركة محلية وعربية وعالمية واسعة من أبرز المتخصصين في مجال حماية الطفولة : كوزارة الداخلية ووزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم، ممثلة في اللجنة الوطنية للطفولة، وشركة الاتصالات السعودية وإمارة منطقة الرياض وهيئة حقوق الانسان والجمعية الوطنية لحقوق الانسان وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ، إضافة إلى المشاركة الدولية من دول مجلس التعاون الخليجي ، وبعض الدول العربية والغربية .
وتأتي مشاركة اللجنة الوطنية للطفولة في المؤتمر الإقليمي لخط مساندة الطفل، كراعي استراتيجي للمؤتمر.
ويناقش المؤتمر خلال أيامه الثلاثة ، حقوق الطفل ودور خط مساندة الطفل في تعزيزها ، ودور القطاع الحكومي والأهلي في دعم خطوط مساندة الطفل ،والإحصاءات ونظم جمع البيانات ودورها في تعزيز خطوط مساندة الطفل ، وتجارب الدول العربية في خطوط مساندة الطفل ، وآليات الوصول إلى الطفل … التحديات والعقبات ، ونظم الاتصالات ودورها في دعم خط المساندة ، إضافة لدور الشباب والأطفال في خط مساندة الطفل ، الآمال والتطلعات .
كما ستتضمن فعاليات المؤتمر عرض عدد من التجارب الإقليمية والعربية والدولية في هذا المجال .
يشار إلى أن خط مساندة الطفل (116111) التابع لبرنامج الأمان الأسري الوطني دشن حملة توعوية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم (بنين- بنات) في مدارس التعليم العام، وتهدف الحملة التعريف بخط مساندة الطفل (116111) ، وفق خطة إجرائية تم توجيهها للطلاب والطالبات، وذلك مع بداية العام الدراسي 1434هـ، وتهدف الحملة إلى تمكين الطلاب والطالبات دون سن الثامنة عشرة من الاتصال بالخط وطلب المشورة المناسبة مجاناً، كما يمكن للخط إحالة مشكلاتهم إلى جهات الاختصاص لمعالجتها متى ما لزم الأمر.
وتعد الحملة هي الأولى من نوعها منذ تأسيس الخط، ومنذ إطلاق الحملة خلال شهر سبتمبر 2013م قام فريق خط مساندة الطفل باستقبال ما يقارب 8000 اتصال من كافة أنحاء المملكة وتقديم الاستشارات للمتصلين سواء من الاطفال أو ذويهم ومقدمي الرعاية لهم .
.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *