برنامج حقوقي: سلسلة حقوق الطفل

  • مقدمة
  • منطلقات المشروع
  • رسالة
  • أهداف
  • المخرجات
  • الفئات المستهدفة
  • دور مكتبة الملك عبد العزيز العامة
  • دور اللجنة الوطنية للطفولة
  • المرحلة الأولى للمشروع
  • مراحل التنفيذ
  • الصيغة المبسَّطة لاتفاقية حقوق الطفل

مقدمة

تزخر الشريعة الإسلامية بالكثير من الأحكام التي اهتمت بحفظ حقوق الطفل، حيث إن ضمان الحقوق الإنسانية للطفل يعني أن نستثمر في المستقبل؛ فحقوق الطفل هي اللبنات الأساسية لثقافة راسخة لحقوق الإنسان، وهي الأساس لضمان الحقوق الإنسانية للأجيال المقبلة.

وونظراً لطبيعة اتفاقية حقوق الطفل التي شملت جميع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والثقافية، ونيلها مصادقة عالمية تقريباً، فإن الاتفاقية تعتبر علامة بارزة للإجماع الدولي على المبادئ الأساسية لعالمية حقوق الأطفال، وعدم قابليتها للتجزئة.

إن اتفاقية حقوق الطفل لا تعالج حقوق الطفل فحسب، وإنما تتناول أيضاً مسؤولية الأطفال إزاء احترام حقوق الآخرين في عائلاتهم ومجتمعاتهم، وتنص على أن من واجب الأسرة مساعدة الأطفال على فهم حقوقهم ومسؤولياتهم.

وبمصادقتها المملكة العربية السعودية على اتفاقية حقوق الطفل، فإن التزامها يشمل حماية جميع حقوق الطفل الاجتماعية والاقتصادية والعمل على نشر الاتفاقية وتعميمها على كل الأجهزة والدوائر العاملة في شتى الميادين الناظمة، والأفراد وقطاعات المجتمع المختلفة بغية تمكينهم من الإطلاع على ما تضمنته اتفاقية حقوق الطفل ومبادئها العامة وسبل تفعيلها وملائمتها للتطبيق الفعلي.

ومن هنا فإن اللجنة الوطنية للطفولة وباعتبارها الجهة المعنية بالطفولة في المملكة، تعمل على التوعية بحقوق الطفل من خلال إنتاج مواد توعوية ذات جودة ونوعية متخصصة تتلاءم واستهداف كل القطاعات والمعنيين في هذا الشأن لزيادة معارفهم ووعيهم نحو حقوق الطفل وسبل تفعيل الممارسات الايجابية في منحهم –أي الأطفال- كافة حقوقهم.

منطلقات المشروع

  1. يشكل الأطفال ما نسبته 40% من أفراد المجتمع وهؤلاء الأطفال يشكلون مستقبل المجتمع.
  2. مصادقة المملكة العربية السعودية على اتفاقية حقوق الطفل الدولية وتتضمن الاتفاقية وجوب نشر حقوق الطفل وتوعية المجتمع بها.
  3. بينت نتائج الأبحاث والدراسات (العواد ، 2009) أن كثير من الأفراد وبعض مؤسسات المجتمع السعودي (الحكومية وغير الحكومية) يحتاجون إلى توعية بمنظومة حقوق الأطفال التي تضمنتها الاتفاقية الدولية وطرق ممارستها وبلغة واضحة ودقيقة بما يمكنهم من إزالة أي أفكار واتجاهات سلبية نحو هذه الاتفاقية.
  4. من مهام اللجنة الوطنية للطفولة “نشر الوعي التربوي والاجتماعي بحقوق الطفل”.
  5. ندرة وضعف مواد التوعية بحقوق الطفل.

رسالة

  • رسالة المشروع: توعية المجتمع “مؤسسات وأفراد” بحقوق الطفل بهدف إقرارها وتطبيقها.
  • الرسالة المحورية: الوعي بحقوق الطفل يؤدي إلى إقرارها وبالتالي تطبيقها

أهداف البرنامج

  1. تكوين وعي بحقوق الطفل لدى: الأطفال والبالغين، الأفراد والمؤسسات.
  2. تغيير توجه المجتمع تجاه حقوق الأطفال للاقتناع والإقرار.
  3. إيجاد سلوكيات ايجابية لتطبيق حقوق الطفل لدى الأفراد والمؤسسات الراعية للأطفال.
  4. تشجيع الحوار البناء حول حقوق الطفل.
  5. تأكيد التعاليم الإسلامية الداعية لحقوق الطفل والتعريف بها.
  6. المساهمة في بناء مستقبل يعي أفراده حقوقهم.
  7. دعم المكتبة العربية بمحتوى قيم وذا قيمة نوعية وإضافة اثرائية حول حقوق الطفل.

المخرجات

  • مجموعة قصص للأطفال من سن 9-12 سنة (رابع-خامس-سادس) وفق معايير كتب الأطفال لهذه المرحلة وبما يحقق التالي:
    1. الإمتاع: لا بد وأن تكون القصص ممتعة.
    2. الإثراء: الإثراء اللغوي-المعرفي.
    3. المواكبة: أن تواكب عالم الأطفال واهتماماتهم فلا تخاطبهم من منطلق الغائب عن ساحة الطفولة، كما تواكب الانتهاكات لحقوق الطفل التي تحصل في المجتمع حالياً فلا تخاطب البالغين من منطلق بعيد عن الواقع.
  • مجموعة من كتب الأنشطة للأطفال:كتب (non-fiction) تتحدث عن موضوع الحقوق بأسلوب علمي معرفي يبني لدى الأطفال خلفية علمية عن حقوقه وأهمية معرفته لها وتطبيق المجتمع لها.

    كما تتضمن كتب الأنشطة أنشطة وتمارين تبني قدرة الطفل على التفكير الناقد بما يدور حول حقوقه.

  • كتاب إرشادي للكبار حول حقوق الطفل:هدف هذا الكتاب توعية البالغين حول حقوق الطفل وما هي أهداف حفظ هذه الحقوق وكيف يتم تجازوها (الكثير لايدرك أن هناك تجاوزات حتى في أفضل الحالات) هذا الكتاب كدليل إرشادي يمتاز ببساطة لفته ومناسبتها لجميع شرائح المجتمع.
  • كتاب إرشادي موجه للمربين والمتخصصين والعاملين في جميع المجالات ذات العلاقة بالطفل (أطباء-ممرضين-رعاية صحية-رياضة-كشافه-تدريب):يهدف لإكسابهم المعرفة حول حقوق الطفل وكيف يجب المحافظة عليها.
  • مجموعة من المطبوعات المتنوعة التي تبرز حقوق الطفل إلى حيز الاهتمام اليومي مثل (بوك مارك، مساطر ورقية، بوسترات ذات رسائل ايجابية لغرف الأطفال-تقويم جداري ومكتبي).

الفئات المستهدفة

  1. الأطفال من عمر 9-12 سنة (بناء على توجيهات اللجنة الوطنية).
  2. البالغين في المجتمع (الأهل-الأقارب).
  3. العاملين مع الأطفال (تربويين-حقوقيين-المجال الطبي-المجال الأمني-المجال الرياضي-مجال التدريب-مجال الترفيه-……… الخ).

دور اللجنة الوطنية للطفولة

  1. تمويل المشروع.
  2. التخطيط للمشروع وتحديد آلية بدء التنفيذ.
  3. عقد الاتفاقيات الخاصة بالمشروع وتحديد الميزانية.
  4. متابعة سير العمل بالمشروع.
  5. إجراء المخاطبات اللازمة وتوفير التسهيلات الإدارية لمتطلبات المشروع.

دور مكتبة الملك عبد العزيز العامة

تقوم مكتبة بإدارة المشروع وفق المهام الإدارية التالية:

  1. وضع شعار مكتبة الملك عبد العزيز العامة على الإصدارات.
  2. تطبيق جميع معايير النشر لدى مكتبة الملك عبد العزيز العامة على الإصدارات.
  3. إدارة المشروع وفق مهام مدير المشروع الواردة في المرحلة الأولى.

 

المرحلة الأولى للمشروع

اسم البرنامج: مجموعة قصص للأطفال

اختيار أحد الأسماء التالية:

  • “اعرف حقوقي”
  • “لنا حقوق”
  • “اعرف حقوقي، هل تعرفها؟”
  • “وات: لحقوق الطفل” : وعي-إقرار-تطبيق

 

أهمية البرنامج:

تعود أهمية هذا البرنامج إلى خلق وإيجاد الوعي لدى الأطفال بحقوقهم وتعريفهم بها، امتثالاً لاتفاقية حقوق الطفل، مع التركيز على مصلحة الطفل الفضلى.

مجال البرنامج:

تثقيفي توعوي.

الهدف العام:

إنتاج مجموعة قصص تتناول حقوق الطفل، للأطفال من سن 9-12 سنة، بطريقة مبسطة، ومرغوبة متناسبة مع المرحلة العمرية. بهدف إكساب الأطفال الوعي بحقوقهم.

الأهداف الفرعية:

  • تعريف الأطفال بحقوقهم.
  • إكساب الأطفال مهارات فهم حقوقهم.
  • تمكين الأطفال الحصول على حقوقهم.

مخرجات البرنامج لهذه المرحلة:

مجوعة من 4 قصص تتناول حقوق الطفل.

ملخص حقوق الطفل التي سيتم التركيز عليها من اتفاقية حقوق الطفل:

  • للأطفال الحق في البقاء مع أُسرهم، أو مع أولئك الذين يتولون رعايتهم على نحو أفضل.
  • للأطفال الحق في الحصول على غذاء كاف وماء نظيف.
  • للأطفال الحق في التمتع بمستوى معيشة لائق.
  • للأطفال الحق في الرعاية الصحية.
  • للأطفال المعوقين الحق في رعاية وتدريب خاصَّين.
  • للأطفال الحق في اللعب.
  • للأطفال الحق في التعليم المجاني.
  • للأطفال الحق في الحفاظ على سلامتهم وفي عدم إهمالهم.
  • ينبغي السماح للأطفال باستخدام لغتهم ومزاولة شعائرهم الدينية وثقافتهم.
  • للأطفال الحق في التعبير عن آرائهم وفي عقد الاجتماعات للتعبير عن وجهات نظرهم.

الفئة المستفيدة:

أطفال المملكة في سن 9-12 سنة.

الفئة المنفذة:

  • مدير المشروع.
  • فريق العمل من الكتاب والرسامين والمراجعين والمحكمين.

مهام مدير المشروع:

  1. تحديد الاحتياجات اللازمة لتشكيل تصور ذهني عن المواد والمنتوجات التوعوية الخاصة بحقوق الأطفال.
  2. إعداد وتنفيذ خطة العمل الخاصة بالمشروع بحيث تكون قابلة للتطبيق والقياس.
  3. تشكيل فريق عمل قادر على تطبيق وتنفيذ متطلبات المشروع، على أن تحدد فيه مهام أعضاء الفريق المراد الاستعانة به وفق اختصاص كل عضو على حدة.
  4. العمل مع أعضاء الفريق-بشكل ايجابي وتحفيزي- المشكل وفق خطة العمل الموضوعة، وبما يضمن تنفيذ وتطبيق بنودها ضمن الأوقات الزمنية المقدرة لأنشطة المشروع.
  5. إعداد تقارير دورية عن نتائج ومنجزات المشروع ورفعها إلى المعنيين ضمن الأوقات المتفق عليها.
  6. متابعة كافة العمليات المتعلقة بإنتاج المواد التوعوية للمشروع وتجريبها وتحكيمها بغية تطوير وتجويد تلك المواد

مراحل التنفيذ:

المرحلة الأولى: إعداد ووضع الخطة:

  1. تحديد آلية التنفيذ وكيفية انجاز المهام.
  2. تحديد فريق العمل للمشروع.
  3. توصيف مهام فريق العمل.
  4. وضع خطة العمل حسب مهام الفريق.

المرحلة الثانية تنفيذ البرنامج:

آلية التنفيذ:

  1. تشكيل فرق العمل ووضع المهام ومسؤوليات كل منهم.
  2. عقد اجتماعات (عصف ذهني-حلقات نقاش) مع: الأطفال-العاملين مع الأطفال-المتخصصين تربوياً وحقوقياً لوضع أهم الجوانب التي يجب أن تتضمنها الكتب (اللغة-الموضوعات-الأسلوب).
  3. حصر ومراجعة جميع المواد التي صدرت سابقاً.
  4. الاستفادة من المواد المنتجة باللغة الانجليزية (تكوين مكتبة مصغرة من الكتب العربية والانجليزية).
  5. دراسة خيار الترجمة لبعض القصص المناسبة.
  6. توصيف المنتجات ووضع معاييرها بشكل دقيق.
  7. وضع قائمة بالكتّاب المقترح استكتابهم وكذلك قائمة بالرسامين.
  8. اعتماد الأسماء للاستكتاب والأجور من قبل جهة الإشراف على المشروع.
  9. الاجتماع من الكتاب ثم الرسامين لإيضاح أهداف وتطلعات المشروع ومعايير الكتب.
  10. وضع جدول لمتابعة سير العمل.
  11. رفع التقارير الدورية من قبل إدارة المشروع عن سير العمل.
  12. مراجعة المسودات الأولية.
  13. مراجعة الاسكتشات الأولية.
  14. مراجعة النصوص النهائية وتحكيمها.
  15. اختبار نصوص القصص على عينة من الأطفال لقياس مدى قبولهم للكتب كمستهدفين من المشروع.
  16. إيصال جميع الملاحظات من قبل التحكيم والاختيار للكتاب.
  17. متابعة التعديلات.
  18. المراجعة اللغوية للنصوص والفنية للرسوم.
  19. اعتماد النصوص.
  20. الإخراج الفني.
  21. المراجعات النهائية.
  22. الطباعة.
  23. التحويل الرقمي لإتاحة الإصدارات على الانترنت.

 

خطة العمل

الفترة الزمنية بالأشهر


المهام

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12
تشكيل فرق العمل
استكتاب الكتاب المناسبين واستقطاب الرسامين
كتابة النصوص
مراجعة النصوص الواردة فنياً وعلمياً
مراجعة النصوص لغوياً
التحكيم
انجاز أعمال الرسوم
انجاز التصاميم
المراجعة النهائية
التحويل الالكتروني

الصيغة المبسَّطة لاتفاقية حقوق الطفل

تهدف الاتفاقية إلى وضع معايير للدفاع عن الأطفال ضد الإهمال والإساءة اللذين يواجهونهما، وتحرص الاتفاقية على إفساح المجال للفروق الثقافية والسياسية وللاختلافات المادية بين الدول. أما أكثر الاعتبارات أهمية فهو مصلحة الطفل الفضلى. وتتلخص مبادئ الاتفاقية الأساسية الأربعة في: عدم التمييز، تضافر الجهود من أجل المصلحة الفضلى للطفل، والحق في الحياة، والحق في البقاء، والحق في النما،؛ وحق احترام رأى الطفل.

التمتع:الحق في التملك، وفي تلقي أشياء أو خدمات بعينها أو الحصول عليها (الاسم والجنسية، الرعاية الصحية، التعليم، الراحة واللعب، رعاية المعوقين والأيتام..).

الحماية:الحق في الحماية من الأفعال والممارسات المؤذية (الفصل عن الوالدين، الانخراط في الأعمال الحربية، الاستغلال التجاري أو الجنسي، الإساءة البدنية أو النفسية..).

المشاركة:حق الطفل في أن يُسمع رأيه لدى اتخاذ قرارات تؤثر على حياته. ومع تطور قدراته، ينبغي للطفل أن يحصل، باطِّراد، على فرص للمشاركة في نشاطات مجتمعه تهيئةً له للاندماج في حياة الكبار (حرية القول وإبداء الرأي، النشاط الثقافي والديني واللغوي..).

الديباجة:تحدد الديباجة الإطار الذي سيتم على أساسه تفسير المواد الأربع والخمسين للاتفاقية. وتأتي الديباجة على ذكر النصوص الرئيسية السابقة للاتفاقية والصادرة عن الأمم المتحدة، والتي تؤثر بصورة مباشرة على الأطفال: أهمية الأسرة في التطور المتسق للطفل؛ وأهمية الضمانة والرعاية الخاصتين، بما في ذلك الحماية القانونية المناسبة قبل الولادة وبعدها؛ وأهمية التقاليد والقيم الثقافية لكل شعب في نمو الطفل.

المادة 1: تعريف الطفل:

كل إنسان لم يتجاوز الثامنة عشرة، ما لم يبلغ سن الرشد قبل ذلك بموجب القانون المنطبق عليه.

المادة 2: عدم التمييز:

يجب أن تُمنح جميع الحقوق إلى كل طفل بلا استثناء. وعلى الدولة أن توفر لكل طفل، بلا استثناء، الحماية من جميع أشكال التمييز.

المادة 3: مصالح الطفل الفضلى:

في جميع الإجراءات التي تتعلق بالأطفال، يولى الاعتبار الأول لمصالح الطفل الفضلى.

المادة 4: تطبيق الحقوق:

تلتزم الدول الأطراف بضمان تطبيق الحقوق الواردة في الاتفاقية.

المادة 5 : الوالدان، الأسرة، حقوق المجتمع والمسؤوليات:

تحترم الدول الأطراف دور الوالدين والأسرة في تربية الطفل.

المادة 6: الحياة والبقاء والنمو:

للطفل حق أصيل في الحياة، وتكفل الدولة بقاء الطفل ونموه.

المادة 7: الاسم والجنسية:

للطفل الحق في أن يكون له اسم منذ ولادته، وله الحق في اكتساب جنسية وفي معرفة والديه وتلقِّي رعايتهما.

المادة 8: المحافظة على الهوية:

تتعهد الدولة بتقديم المساعدة للطفل من أجل إعادة إثبات هويته إذا حُرم منها بطريقة غير شرعية.

المادة 9: عدم فصل الطفل عن والديه:

تحترم الدول الأطراف حق الطفل المنفصل عن والديه في الاحتفاظ بعلاقة منتظمة معهما. وفي الحالات التي ينجم فيها هذا الفصل عن الاعتقال أو السجن أو الوفاة، يتعين على الدولة الطرف تقديم المعلومات للطفل أو الوالدين حول مكان وجود عضو الأسرة المفقود.

المادة 10: جمع شمل الأسرة:

تنظر الدول الأطراف في الطلبات التي يقدمها الطفل أو والده لدخول دولة طرف أو مغادرتها بقصد جمع شمل الأسرة بطريقة إنسانية. وللطفل الذي يقيم والداه في دولتين مختلفتين الحق في الاحتفاظ بعلاقات منتظمة بكليهما.

المادة 11: لا مشروعية نقل الأطفال وعدم عودتهم:

تتخذ الدول الأطراف تدابير لمكافحة خطف الأطفال من قبل أحد الشريكين، أو من قبل طرف ثالث.

المادة 12: التعبير عن الرأي:

تكفل الدول الأطراف للطفل حق التعبير عن آرائه، وتُولي آراءه الاعتبار الواجب.

المادة 13: حرية التعبير والمعلومات:

للطفل الحق في طلب مختلف أنواع المعلومات وتلقِّيها وإذاعتها بأشكال مختلفة، بما في ذلك الفن والطباعة والكتابة.

المادة 14: حرية التفكير والضمير والدين:

تحترم الدول الأطراف حقوق وواجبات الوالدين في توجيه الطفل في ممارسة حقه بطريقة تنسجم مع قدرات الطفل المتطورة.

المادة 15: حرية الاشتراك في الجمعيات:

تعترف الدول الأطراف بحقوق الطفل في حرية تكوين الجمعيات والانضمام إليها وفي حرية الاجتماع السلمي.

المادة 16: الخصوصية والشرف والسمعة:

لا يجوز التدخل في حياة الطفل الخاصة أو أسرته أو مراسلاته.

المادة 17: الحصول على المعلومات والاتصال بوسائل الإعلام:

تضمن الدول الأطراف إمكانية حصول الطفل على المعلومات من شتى المصادر. وينبغي إيلاء عناية خاصة لحاجات الأقليات التي ينتمي إليها الطفل، وتشجيع وضع مبادئ توجيهية بشأن حماية الأطفال من المعلومات والمواد الضارة بمصلحتهم.

المادة 18: مسؤولية الوالدين:

يتحمل كلا الوالدين مسؤوليات مشتركة عن تربية الطفل، وعلى الدول الأطراف أن تقدم المساعدة للوالدين في الاضطلاع بمسؤولية تربية الأطفال.

المادة 19: الإساءة والإهمال (سواء في إطار الأسرة أو برعاية جهة أخرى:

يجب على الدول الأطراف حماية الأطفال من جميع أشكال الإساءات. وعليها أن توفر البرامج الاجتماعية والخدمات المساندة لتحقيق ذلك.

المادة 20: الرعاية البديلة في غياب الوالدين:

تضمن الدول الأطراف رعاية بديلة للطفل وفقاً لقوانينها الوطنية، وعليها أن تولي الاعتبار الواجب لإتاحة الاستمرارية في خلفية الطفل الدينية والثقافية واللغوية والإثنية لدى توفير الرعاية البديلة.

المادة 21: التبني:

تضمن الدول الأعضاء أن تكون الهيئات المختصة وحدها هي المخوَّلة بالتبني ولا يُسمح بتبني طفل في بلد آخر، إلا إذا تعذرت العناية به بأي طريقة ملائمة في وطنه.

المادة 22: الأطفال اللاجئون:

يجب أن توفر الدول الأعضاء حماية خاصة للأطفال اللاجئين. ولتحقيق هذا الغرض، عليها أن تتعاون مع الوكالات الدولية، وأن تعمل على جمع شمل الأطفال المفصولين عن أسرهم.

المادة 23: الأطفال المعوقون:

تعترف الدول الأطراف بحق الطفل المعوَّق في الحصول على رعاية خاصة وعلى التعليم، وفي التمتع بحياة كاملة كريمة.

المادة 24: الرعاية الصحية:

تعترف الدول الأطراف بحق الطفل في الحصول على خدمات الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية، فضلا عن إلغاء الممارسات التقليدية التي تضر بصحة الطفل، على نحو تدريجي.

المادة 25: المراجعة الدورية:

تعترف الدول الأطراف بحق الطفل الذي تُودعه السلطات المختصة لأغراض الرعاية أو الحماية أو المعالجة، في إجراء مراجعة دورية لأوضاعه.

المادة 26: الضمان الاجتماعي:

لكل طفل الحق في الانتفاع من الضمان الاجتماعي.

المادة 27: مستوى المعيشة:

يتحمل الوالدان المسؤولية الأساسية عن تأمين ظروف المعيشة الكافية لنمو الطفل، حتى عندما يكون أحد الوالدين مقيماً في دولة أخرى غير الدولة التي يعيش فيها الطفل.

المادة 28: التعليم:

تعترف الدول الأطراف بحق الطفل في التعليم الابتدائي المجاني وفي توفير التعليم المهني، وبضرورة اتخاذ تدابير للتقليل من معدلات التسرب من المدارس.

المادة 29: أهداف التعليم:

يجب أن يكون التعليم موجهاً نحو تنمية شخصية الطفل ومواهبه وإعداده لحياة تستشعر المسؤولية واحترام حقوق الإنسان والقيم الثقافية والوطنية لبلد الطفل والبلدان الأخرى.

المادة 30: أطفال الأقليات والسكان الأصليين:

يحق للطفل الذي ينتمي إلى أقليات أو إلى السكان الأصليين التمتع بثقافته واستخدام لغته.

المادة 31: اللعب والترفيه:

للطفل الحق في اللعب ومزاولة الأنشطة الترفيهية والمشاركة في الحياة الثقافية والفنية.

المادة 32: الاستغلال الاقتصادي:

للطفل الحق في الحماية من جميع أشكال العمل التي تلحق به الضرر ومن الاستغلال الاقتصادي.

المادة 33: المواد المخدرة:

تتخذ الدول الأطراف التدابير المناسبة لوقاية الأطفال من الاستخدام غير المشروع للمواد المخدرة والمواد المؤثرة على العقل، ولمنع استخدام الأطفال في إنتاج مثل هذه المواد وتوزيعها.

المادة 34: الاستغلال الجنسي:

تتعهد الدول الأطراف بحماية الأطفال من الاستغلال الجنسي، بما في ذلك الدعارة، واستخدامهم في المواد الخلاعية.

المادة 35: الاختطاف والبيع والاتجار:

تلتزم الدول الأطراف بمنع اختطاف الأطفال أو بيعهم أو الاتجار بهم.

المادة 36: أشكال الاستغلال الأخرى:

ينبغي حماية الأطفال من جميع أشكال الاستغلال الضارة برفاه الطفل

المادة 37: التعذيب وعقوبة الإعدام والحرمان من الحرية:

لا يُعرَّض أي طفل للتعذيب أو الإعدام أو السجن مدى الحياة.

المادة 38: النـزاعات المسلحة:

تضمن الدول الأطراف ألا يشترك الأشخاص الذين لم يبلغوا سن الخامسة عشرة اشتراكاً مباشراً في الحرب، كما تمتنع عن تجنيد أي شخص لم يبلغ الخامسة عشرة.

المادة 39: التعافي وإعادة الاندماج:

تلتزم الدول الأطراف بإعادة التأهيل التربوي والاندماج الاجتماعي للطفل الذي يقع ضحية للاستغلال أو التعذيب أو النـزاعات المسلحة.

المادة 40: قضاء الأحداث:

يحق لكل طفل يُتهم بانتهاك قانون العقوبات أن يعامل بطريقة تتفق مع رفع درجة إحساسه بكرامته.

المادة 41: حقوق الطفل في الصكوك الأخرى:

ليس في هذه الاتفاقية ما يمس حقوق الأطفال في القوانين الدولية الأخرى.

المادة 42: نشر الاتفاقية:

تتعهد الدول الأطراف بنشر مبادئ الاتفاقية وأحكامها بين البالغين والأطفال على السواء.

المادة 43-54: التطبيق:

تنص هذه المواد على ضرورة تشكيل لجنة معنية بحقوق الطفل تضطلع بمهمة الإشراف على تطبيق هذه الاتفاقية.

ملاحظة: عناوين المواد وُضعت لغاية التبسيط، وليست جزءاً من نصوص الاتفاقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *