جلسات وورش في منتدى «الإعلام صديق الطفولة»

لليوم الثاني على التوالي لمنتدى «الإعلام صديق للطفولة» والذي تنظمه اللجنة الوطنية للطفولة التابعة لوزارة التعليم، بالشراكة مع جامعة الدول العربية، والمجلس العربي للطفولة والتنمية، وبرنامج الخليج العربي للتنمية «أجفند» ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة لدول الخليج العربي «اليونيسيف» يواصل فعالياته بجلسات وورش عمل تدور جميعها حول المبادئ المهنية لمعالجة قضايا حقوق الطفل وتطبيقات المؤسسات الإعلامية.
حيث تضمنت الجلسات محاور عدة، ومنها: وثيقة المبادئ المهنية، والمبادئ المهنية لمعالجة الإعلام العربي قضايا حقوق الطفل، والتطبيقات العملية، المهنية في تناول قضية العنف الذي يتعرض له الطفل في الإعلام. وحق حماية الطفل من الإساءة في الإعلام.
وقد أدارت نقاش جلسة (المبادئ المهنية لمعالجة الإعلام العربي.. قضايا حقوق الطفل) مديرة إدارة إعلام الطفولة إيمان بهي الدين، وقد شارك فيها أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة الدكتور عادل عبد الغفار.
وتتابعت الجلسات وفي الجلسة الرابعة تناول المتحدثون حقوق حماية الطفل من الإساءة في الإعلام وكذلك التشريعات القانونية الإعلامية لقضايا الطفل، وقد أدار الجلسة أستاذ الإعلام بجامعة الملك سعود الدكتور عبد الملك الشلهوب، كما شارك فيها المستشار بالقضايا الوطنية والأمن الفكري الدكتور عبد العزيز الهليل الذي تحدث عن علاقة الأمن الفكري بالأمن الوطني والعوامل المساعدة في تبني العنف والتطرف ومؤشرات الانحراف الفكري، كما تناول المستشار الشرعي والقانوني وأستاذ الأنظمة والأخلاقيات الإعلامية الدكتور محمد المحمود موضوع مفهوم الطفل في الأنظمة السعودية وأهمية الإعلام بالنسبة للطفل وأنواعه والتكييف القانوني لاستخدام شبكات التواصل الاجتماعي.
كما تناولت الجلسة الخامسة حق الطفل في التعبير الإعلامي، والممارسة المهنية للإعلامي وحقوق الطفل، وقد أدار الجلسة وكيل وزارة الثقافة والإعلام للثقافة الدولية الدكتور عبد العزيز الملحم، وقد شارك فيها مدير قناة الثقافية بهيئة الإذاعة والتلفزيون عبد العزيز العيد، وقدم ورقة تناولت دور الأسرة والمدرسة في دعم حق التعبير لدى الطفل، كما تناول مدير التدريب بهيئة الإذاعة والتلفزيون ماجد الغامدي تأثير التقنية على ثقافة الطفل إيجابياته وسلبياته.
تلا ذلك ورشة عمل (تأهيل الإعلاميين للتعامل مع قضايا حقوق الطفل). ودليل المبادئ المهنية لمعالجة الإعلام قضايا حقوق الطفل.
ومن جانب آخر كان للمعرض أثر كبير في المنتدى، حيث تم عروض خاصة بالأطفال وبأركان كذلك، إلى هذا أوضح الأستاذ عبدالعزيز زيد آل عريج ممثل جمعية طفولة آمنة في مدينة الرياض أن منتدى الإعلام صديق الطفل قد حقق أهدافه من خلال وجود الجهات المختصة والمهتمة بالطفل ومن خلال ورش العمل وأننا في جمعية طفولة آمنة والتي تحت مظلة وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بجدة قد شاركت في المنتدى بركن تعريفي عن الجمعية، والجمعية تهتم بالطفل في جميع جوانب حياته الإيمانية والفكرية والحقوقية والأمنية ورؤيتنا طفولة آمنة في مجتمع واع لوطن راع، رسالتنا تحقيق الأمن للطفل من خلال عطاءات تنمو وقيم تسمو. هدفنا التوعية والتعريف بحقوق الأطفال في الحماية وفق الشريعة الإسلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *